الرئيسية / تقارير مصورة / بالصور .. ندوة حوارية حول تجريم خطاب الكراهية في مشروع قانون الجرائم الالكترونية

بالصور .. ندوة حوارية حول تجريم خطاب الكراهية في مشروع قانون الجرائم الالكترونية

إصلاح جو – خاص – عقدت مبادرة حوار للتغير ندوة امس الاثنين في مجمع النقابات تناولت موضوع (تجريم خطاب الكراهية في مشروع قانون الجرائم الالكترونية)، وطالب المنتدون بضرورة ان تقوم الحكومة باعادة النظر في في العبارات التي قد تؤدي الى ثبوت جريمة الكراهية على المواطن وان لا تكون العبارات فضفاضة، وان تكون العبارات والكلمات التي قد تؤدي الى الكراهية محددة باثارة النعرات الدينية او العنصرية او الشخصية وفقا لقولهم.
 واكد المشاركون على ان الشارع الاردني برمته اصبح يشعر بالقلق نتيجة جراء احتمالات إساءة استعمال مادة خطاب الكراهية التي جاءت ضمن نص مشروع قانون الجرائم الإلكترونية الأردني المعدل.
منوهين الا أن إضافة مادة جديدة في قانون الجرائم الإلكترونية الأردني تجرّم خطاب الكراهية، دون تفنيد وألفاظ واضحة ومحددة لما يمكن أن يندرج تحت تعريف ماهية خطاب الكراهية، بالإضافة إلى استخدام ألفاظ عامة لوصف خطاب الكراهية من دون توضيح للحالات التي يمكن أن تندرج تحته اصبح مثار جدل في الشارع الاردني واوساط مؤسسات حقوق الانسان.
واكدت النائب السابق رولا الحروب في مداخلة لها على وجوب احترام الحريات العامة في البلاد، كونها مكفولة ستوريا وهي حق لكل مواطن يريد ابداء رأيه في الاوضاع القائمة، مؤكدية في الوقت نفسه الى ان الحرية العامة للفرد لا تسمح له بالتعدي على الاخرين.
واشادت الحروب بالقضاء الاردني الذي وصفته بالقضاء النزيه والعادل، مؤكدة انه يتعامل مع تفسير النصوص القانونية بدقة، ويعمل على منع وقوع الظلم على اي مواطن اردني مهما كانت صفته.
ومن جهة اكد اخرى اكد القانوني سائد كراجة والاعلامي يحيى شقير على ضرورة تعريف مصطلح تجريم خطاب الكراهية مع المتبع عالميا حيث لن لا تكون هناك جريمة ولا عقوبة الا بنص واضح ومفند.
وشددوا على خطاب الكراهية ليس جديدا بالتشريعات الاردنية بل موجود في عدة قوانين منها المطبوعات والنشر والمرئي المسموع، منوهين في الوقت ذاته الى ان الخطاب الحاد لا يعتبر تعدي على القانون.
ويذكر ان مشروع قانون تجريم خطاب الكراهية قدّمته الحكومة ممثلة بوزارة العدل على موقع ديوان التشريع والرأي في الخامس والعشرين من سبتمبر/أيلول المنصرم، وانتهت فترة التعليق عليه، وجاءت إضافة خطاب الكراهية إلى القانون عقب إفصاح رئيس ديوان التشريع والرأي نوفان العجارمة عن اتجاه الحكومة إلى تقديم مشروع قانون يجرم خطاب الكراهية، خلال تصريحات صحافية في سبتمبر الماضي، على خلفية اغتيال الكاتب الأردني ناهض حتّر.
ويعرّف مشروع القانون خطاب الكراهية في البند الرابع من المادة الأولى، بأنه: كل قول أو فعل من شأنه إثارة الفتنة أو النعرات الدينية أو الطائفية أو العرقية أو الإقليمية أو التمييز بين الأفراد والجماعات، ويعاقب مشروع القانون كلا من الناشر ومن أعاد النشر لما يندرج تحت خطاب الكراهية، بالحبس مُدّة لا تقل عن سنة ولا تزيد على ثلاث سنوات، وبغرامة لا تقل عن 5 آلاف دينار أردني (7051 دولارا أميركيا) ولا تزيد على عشرة آلاف دينار أردني (14102 دولار)، بموجب المادة (10) من مشروع القانون.
المصدر:إصلاح جو

شاهد أيضاً

بالصور .. نساء يعتصمن تضامنا مع القدس

إصلاح جو – خاص – نفذت العشرات من السيدات الاردنيات وقفة احتجاجية ظهر اليوم بدعوة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.