الرئيسية / رئيسي / ترك الصراع الفلسطيني الإسرائيلي دون حل سيبقى مصدرا للتطرف

ترك الصراع الفلسطيني الإسرائيلي دون حل سيبقى مصدرا للتطرف

إصلاح جو –  أجرى الملك عبدالله الثاني، اليوم الأربعاء على هامش أعمال القمة الاستثنائية لمنظمة التعاون الإسلامي التي استضافتها مدينة إسطنبول، مباحثات مع رئيس الوزراء الماليزي نجيب عبد الرزاق، ورئيس الوزراء الباكستاني شاهد خاقان عباسي.
وأكد الملك، خلال اللقاءين ضرورة أن يتحمل المجتمع الدولي والولايات المتحدة مسؤولياتهم للتوصل إلى حل شامل للصراع الفلسطيني الإسرائيلي، لضمان تحقيق الأمن والاستقرار.
وشدد على أن ترك الصراع الفلسطيني الإسرائيلي دون حل، سيبقى مصدرا للتطرف والعنف، مثلما يقوض الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم.
وجرى التأكيد على أهمية تكثيف الجهود وتنسيق المواقف بين الدول الإسلامية لحماية القدس وهويتها التاريخية، والمقدسات الإسلامية والمسيحية فيها.
                                        المصدر : إصلاح جو

شاهد أيضاً

صفقة القرن لن تمر 

إصلاح جو – أقام حزب جبهة العمل الإسلامي ملتقى “القدس يجمعنا”، في فرع الحزب بالزرقاء، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.