الرئيسية / تقارير مصورة / نقابة الصحفيين تنتفض ضد اعتقال الصحفيين

نقابة الصحفيين تنتفض ضد اعتقال الصحفيين

إصلاح جو – خاص – اعتصم ظهر اليوم مجموعة من الصحفيين وبمشاركة من نواب حاليين وسابقين امام نقابة الصحفيين بعد ان تم منعهم من الاعتصام على الدوار الرابع بحجة عدم موافقة المافظ على وقفتهم، وذلك للمطالبة بإلغاء او تعديل المادة 11 من قانون الجرائم الالكترونية والتي اجازت توقيف وحبس الإعلاميين ومستخدمي التواصل الاجتماعي، بتهم جرائم القدح والذم، وللمطالبة بالافراج عن الزميلين شادي الزناتي وعمر محارمة.
واكد المشاركون ان اعتقال اي صحفي بتهم تتعلق بقضايا المطبوعات والنشر مرفوضة رفضا تاما، لما سيسببه من حالة اعتداء واضحة على الحريات الاعلامية والصحفية في الاردن، واكدوا ان اي توقيف لصحفي هو حكم استباقي عليه قبل ان تبدأ محاكمته وانها مثل ادانة مسبقة قبل صدور اي حكم.
واستنكر الصحفيين عدم السماح لهم بتنفيذ وقفتهم امام رئاسة الوزراء على الدوار الرابع، مناشدين جللة الملك عبدالله الثاني التدخل وحماية الصحافة والاعلام مؤكدين ان ما جرى يعتبر تضييقا ممنهجا على الحريات العامة بشكل عام والصحفية بشكل خاص.
ويشار الى ان الزميلين الزناتي ومحارمة قد تم توقيفها على خلفية شكوى قدمها معالي وزير المالية عمر ملحس بحقهما، وتمّ توجيه خمس تهم استنادا إلى عدة قوانين منها قانون الجرائم الالكترونية، واتخذ المدعي العام على اثرها قراره بتوقيف الزميلين، عصر يوم امس الثلاثاء. وتنص المادة 11 قانون الجرائم الإلكترونية رقم 27 لسنة 2015، على ان يعاقب كل من قام قصدا بإرسال أو إعادة إرسال أو نشر بيانات أو معلومات عن طريق الشبكة المعلوماتية أو الموقع الإلكتروني أو أي نظام معلومات تنطوي على ذم أو قدح أو تحقير أي شخص بالحبس مدة لا تقل عن ثلاثة أشهر وبغرامة لا تقل عن (100) مائة دينار ولا تزيد على (2000) الفي دينار.
المصدر : إصلاح جو 

شاهد أيضاً

سبل تعزيز اواصر التعاون بين الأردن والعراق

إصلاح جو – أكد وزير الداخلية غالب الزعبي، ان هناك توجيهات ملكية مباشرة للحكومة لمد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.