الرئيسية / منوعات / مفاهيم خاطئة عن إستهلاك الدهون

مفاهيم خاطئة عن إستهلاك الدهون

إصلاح جو – هناك معلومات عدة غير صحيحة متعلّقة بالدهون، وهذا أمر مفهوم إلى حدّ ما. فبعد وصف هذه المواد لأعوام متتالية بالأسوأ على الإطلاق، اتّضح للخبراء أخيراً أنها مهمّة جداً في النظام الغذائي الصحّي.

بسبب انتشار المفاهيم التي تشوّه سُمعة الدهون كلّيا، سلّط أخيراً بعض خبراء التغذية الضوء على المعلومات الخاطئة الأكثر شيوعاً، وعرضوا في المقابل حقائقها الفعليّة:

تناول أيّ جرعة من الدهون يضرّ الوزن

لا شكّ في أنّ استهلاك الكثير من المأكولات الغنيّة بالدهون دُفعة واحدة سيؤدّي إلى اكتساب كيلوغرامات إضافية. لكن عند الإنتباه إلى الكمية، فلا داعي للهلع! للوقاية إذاً من زيادة الوزن، إحرصوا على الإلتزام بجرعة تدخل ضمن وحداتكم الحرارية اليومية التي تحتاجون إليها.

إستناداً إلى وزارة الزراعة الأميركية، يجب أن تبلغ نسبة السعرات الحرارية اليومية من الدهون المشبّعة أقلّ من 10 في المئة. ويوصي الخبراء عموماً بالحصول على نحو 20 في المئة من الكالوريهات اليومية من الدهون الصحّية.

الدهون لا تملك أيَّ فائدة

يحتاج كل شخص إلى تناول كميات كافية من الدهون لدعم وظائف دماغه وجسمه الطبيعية.
فضلاً عن أهمّية هذه المواد لإنتاج الهرمونات، والإشارات الخلوية، وتنظيم درجة حرارة الجسم، ودعم صحّة الشعر والبشرة والأظافر.

… وهي سيّئة للإنسان

على غِرار الكربوهيدرات، هناك جودة عالية من الدهون وأخرى منخفضة تكون غير مفيدة للصحّة تُعرف بالدهون المشبّعة الموجودة حتماً في الأطعمة المصنّعة كالتشيبس. إستناداً إلى المبادئ التوجيهية الغذائية الصادرة عن وزارة الزراعة الأميركية، فإنّ المأكولات التي تحتوي الدهون الجيّدة تشمل السَلمون والجوز وبذور الكتان، في حين أنّ نظيراتها السيّئة تكون موجودة في الزبدة ودهون البقر والزيوت النباتية المهدرَجة جزئياً.

الأطعمة الغنيّة بالدهون ترفع الكولسترول

في حين أنّ الدهون المشبّعة قد رُبطت بارتفاع مستويات الكولسترول، غير أنّ الدراسات أظهرت أنّ الأنواع الأخرى كالأحماض الدهنية المتعدّدة غير المشبّعة، الموجودة في بذور دوار الشمس واليقطين والسمسم والسَلمون والتونة والجوز، تخفّض معدلات الكولسترول بشكل ملحوظ.

هناك نوع واحد فقط من الدهون

يتمّ غالباً جمع الدهون مع بعضها، لكن في الواقع هناك أنواع عديدة مختلفة. الدهون الأحادية والمتعدّدة غير المشبّعة هي صحّية للقلب ويستطيع الجسم حرقها بسهولة، على عكس نظيراتها المشبّعة والمهدرَجة التي يسهل تخزينُها كدهون في الجسم.

وفق وزارة الزراعة الأميركية، فإنّ الدهون المشبّعة موجودة بكميات عالية في الزبدة وزيت جوز الهند ودهون البقر والخنزير وحتى الدجاج. أمّا الأنواع المهدرجة فتتوافر خصوصاً في الزيوت النباتية المهدرَجة جزئياً والأطعمة المصنّعة والدهون الحيوانية.

 

المصدر:وكالات

شاهد أيضاً

إبنة الـ3 سنوات… توفيت متجمدة بسبب إهمال ادارة حضانة الأطفال

إصلاح جو – توفيت طفلة روسية في الثالثة من عمرها، متجمدة من البرد، بعدما نسي المدرسون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.