الرئيسية / منوعات / قضية الطفلة “فيونا” التي صدم مقتلها فرنسا… وأخيراً الحُكم صدر!

قضية الطفلة “فيونا” التي صدم مقتلها فرنسا… وأخيراً الحُكم صدر!

إصلاح جو – قضت محكمة الاستئناف بسجن والدة الطفلة فيونا التي صدم مقتلها العام 2013 في سن الخامسة فرنسا، وشريكها السابق بالسجن 20 عاماً بعد إدانتهما بقتلها.

 

وكانت محكمة البداية في العام 2016 فصلت بين التهم مبرئة سيسيل بورجون من الأفعال الجرمية أي الضرب المؤدي الى وفاة فيونا، وحكمت عليها بالسجن خمس سنوات بتهمة الإيهام بأن طفلتها خطفت. وحكم في المقابل على بركان مخلوف بالسجن 20 عاماً.

 

وكان الإدعاء يطالب بالحكم عليهما بالسجن 30 عاماً أمام محكمة الجنايات الاستئنافية في أوت-لوار (وسط فرنسا). واعتبر النائب العام أن الزوجين السابقين كانا شريكين في مقتل الطفلة التي كانت تتعرض “لعنف متواصل خلال الأيام والساعات التي سبقت وفاتها”.

 

وبعد محاكمة استمرت أسبوعين، كانت المهمة الصعبة أمام أعضاء هيئة المحلفين الذين اضطروا الى الاستناد الى فرضيات في غياب الجثة. ويقول المتهمان أنهما دفنا الجثة في حرج قرب كليرمون فيران (وسط) إلا أنه لم يعثر عليها بعد.

 

ولم تسمح جلسات المحاكمة من التأكد من صحة إفادات سيسيل بورجون (30 عاماً) وبركان مخلوف (36 عاماً) أو تحديد مسؤولية كل واحد منهم في وفاة الطفلة. وفي بداية القضية أكد الاثنان على مدى أشهر أن الطفلة خطفت.

 

وقال أحد محامي الوالدة إنه سيتم الطعن بالحكم. وقال والد الطفلة نيكولا شافوليه عند إعلان الحكم “سيسيل بورجون نالت العقوبة التي تستحق”.

 

المصدر:وكالات

شاهد أيضاً

إبنة الـ3 سنوات… توفيت متجمدة بسبب إهمال ادارة حضانة الأطفال

إصلاح جو – توفيت طفلة روسية في الثالثة من عمرها، متجمدة من البرد، بعدما نسي المدرسون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.